السبت , يوليو 24 2021
الرئيسية / أنشطتنا / الداخلة تطلق اولي شرارات برنامج هي للإغاثة المدنية.

الداخلة تطلق اولي شرارات برنامج هي للإغاثة المدنية.

برئاسة القائد العام للجمعية المغربية الإغاثة المدنية السيد راجي ابراهيم وتحت إشراف نائب القائد العام السيد سعيد بلحسين وبتنسيق مع السيدة عفاف بنعالية مستشارة القائد العام و من تأطير السيدة المستشارة فاطمة الزهراء بوبكر و بتنسيق مع المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار حرمة الله محمد الأمين، وبحضور المستشار البرلماني مبارك حمية إنطلقت قبل قليل فعاليات اليوم التكويني، بمشاركة لافتة من الفعاليات النسائية، وذلك تماشيا والدينامية التي أطلقها حزب التجمع الوطني للإحرار، اليوم التكويني يأتي استكمالا للبرنامج المسطر من الجمعية على المستوى الوطني ، وكذالك البرنامج الحزبي والذي أعيطت إنطلاقته الرسمية منذ بداية شهر رمضان الكريم، والذي شمل تنظيم ندوات فكرية وأيام دراسية، الى جانب مجموعة من الدورات التدريبية والتكوينية، والتي همت مواضيعها مجال توجيه التلاميذ، وتعزيز مشاركة الشباب والنساء بالحياة السياسية، بالإضافة الى مجموعة من الندوات التي إنكبت بالتحليل والنقاش حول الجهوية الموسعة والإكراهات التنموية بجهة الداخلة.

اليوم التكويني المنظم زوال اليوم من لدن الجمعية المغربية للإغاثة المدنية، والذي شكل الانطلاقة الفعلية لبرنامج ” هي ” ، أفتتح بترحيب المنسق الجهوي للحزب بالداخلة بجميع الحاضرات والحاضرين بإسمه الشخصي ونيبابة عن رئيس الحزب السيد عزيز اخنوش، وجميع قيادات الحزب من أعضاء المكتب السياسي للحزب، الذين يثنون على كل المساهمين في الزخم التنظيمي والإشعاعي للحزب بالداخلة، وهي الجهود التي نححت في لتعزيز حضور ومكانة حزب الأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب يضيف حرمة الله .

كما وجه المنسق الجهوي التحية والشكر للأساتذة المشرفين على عملية التأطير من أطر وكفاءات الجمعية المغربية الإغاثة المدنية، منوها بالأفكار والمعلومات القيمة التي قدموها بهذا اليوم التكويني، والتي إعتبر أنها تشكل وبدون شك قيمة معرفية اضافية لجميع المشاركات والمستفيدات من هذا اليوم التكويني بإمتياز .

ليختتم حرمة الله كلمته بالتأكيد أن نجاح اي مشروع سياسي هو رهين بإشراك النساء والتمكين لهن، مشددا على أن حزب التجمع الوطني للإحرار يتبنى جميع القضايا التي تهم المرأة المغربية، ولن ندخر جهودا في تعزيز مكانة المراة والتمكين السياسي والمجتمعي لها، وهو يفسره حسب المنسق الجهوي اعلان السيد الرئيس يوم الخميس الماضي عن تخصيص تعويض قدره 2000 درهم لكل إمرأة عند الإنجاب، مشيرا الى أن هنا الكثير من الاجراءات والمفاجأت السارة التي تهم النساء والشباب والتي سيتم الكشف عنها بالتزامن وإنطلاق العملية الانتخابية .

وفي كلمته له باليوم التكويني قال القائد العام للإطار التنظيمي للجمعية السيد ابراهيم الراجي أن هذه الخطوة تأتي في سياق تنزيلا الإستراتيجية المسطرة من المنسقية الجهوية، والطامحة لتذليل كافة العقبات التي تحول دون التمكين السياسي للمرأة على مستوى جهة الداخلة، هذا بالإضافة الى رغبة أعضاء الجمعية المغربية للإغاثة المدنية في المساهمة الفاعلة والبناءة في تطوير قدرات ومؤهلات النساء بالجهة، وتعزيز حضورهن بالنسيج المجتمعي، سواء على المستوى السياسي أو بالتواجد بفعاليات المجتمع المدني .

من جهتها أعربت السيدة المستشارة و مديرة التكوين فاطمة الزهرة بوبكر والمشرفة على تأطير المشاركات على ان المرأة هي رافعة المجتمع وقوام تنميته ونهضته، وهي نبراس بناء وتقدم الأمم، لافتة الى أن نساء الداخلة يمتلكن كافة المقومات للدفاع عن حقوقهن وتعزيز مكاسبهن، وان الحزب يروم من خلال هذا الزخم التكويني معالجة مكامن القصور والدفع بإتجاه المرافعة عن قضايا النساء، تكريسا لما منحه دستور 2011 من مكانة للمرأة داخل مختلف المجالس والهيئات السياسية ببلادنا .

تجدر الاشارة الى ان اليوم التكويني والذي إستمر على مدار أربع ساعات عرف مناقشة محورين الأول يتعلق بموضوع القيادة من أجل التكوين، فيما خصص المحور الثاني لموضوع المناصفة وتكافؤ الفرص بالأحزاب السياسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *