الإثنين , يونيو 14 2021
الرئيسية / أنشطتنا / بلاغ الجمعية المغربية للإغاثة المدنية حول المؤتمر الاستثنائي لحزب التجمع الوطني للأحرار

بلاغ الجمعية المغربية للإغاثة المدنية حول المؤتمر الاستثنائي لحزب التجمع الوطني للأحرار

عقب النجاح الباهر الذي شهده اختتام فعاليات المؤتمر الوطني الاستثنائي يوم 7 نوفمبر 2020… لحزب التجمع الوطني للأحرار، شاهدا عن لحظات تاريخية فارقة ليس فقط على مستوى الساحة السياسية الحزبية بل على المستوى الساحة السياسية الوطنية، معلنا عن فترة تحول جذري في التعامل مع الشأن السياسي الوطني، إذ اتاح لكل الفئات المجتمعية مشاركة سياسية تشاركية، مرتكزة على لبنات دستورية ديمقراطية اجتماعية مستوحاة من التوجهات الملكية السامية الرامية الى اعادة بناء سياسة عمومية تبتغي تأسيس نموذج تنموي وطني. ويعود فضل نجاح المؤتمر الى حنكة ونباهة القائمين على هذا النشاط وفي مقدمتهم السيد عزيز أخنوش رئيس الحزب، الذي وشم على استراتيجية سياسية تنم عن شخصية قيادية ذات كفاءة عالية، وحنكة سياسية منقطعة النظير، ونبراس ملهم للأجيال اللاحقة، مبرهنا عن زعيم للحظة الراهنة من خلال تسطير استراتيجية متزنة تراعي الهوية الوطنية المتشعبة الجذور، ومرنة تتماشى والمتغيرات السياسية والاجتماعية الراهنة والقادمة، والطامحة لبلوغ مصاف الحضارات الراقية حيث الفاعل السياسي رافعة للشأن العام.

 فإننا في الجمعية المغربية للإغاثة المدنية لنرفع القبعة عاليا للصياغة الراقية لمحتويات التقرير الختامي للمؤتمر المؤتمر الوطني الاستثنائي، ولنشيد بتبني القيادة الحزبية صيغة الاستشراف الاستراتيجي في توصيف المشاريع المستقبلية، ولنعلنها صراحة دون مراء ولا ازدراء عن انتماءنا اللامشروط لتنزيل المشاريع المسطرة تبعا لتوصيات المؤتمر، وأن الجمعية ستتواجد في الصفوف الأمامية لدود عن مصالح الحزب حتى نصل سوية إلى الهدف المنشود تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده.

وإذ لا تسعنا سطور هذا البلاغ في التعبير عما يختلج صدورنا من فرحة عارمة في الانخراط الفعلي في السياسة العمومية الامر الذي لم يكن متاحا لولا الايادي المفتوحة من قبل القيادة الحزبية وعلى رأسهم السيد عزيز أخنوش رئيس الحزب لثقتها في كوادر الجمعية لتبني أفكار حزب التجمع الوطني للأحرار التي تتماشى وغايات الجمعية المغربية للإغاثة المدنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *